فوائد العسل الاسود

العسل الأسود العسل الأسود أو دبس السكر هو الناتج الثانوي من تبلور السكر المصنوع من قصب السكر، أو عصير البنجر، ويتم فصله عن بلورات السكر بشكل متكرر خلال عملية تصنيع السكر باستخدام قوة الطرد المركزي،
مما يؤدي إلى الحصول على عدة درجات مختلفة من دبس السكر، ويتميز الجزء المستخرج أولاً باحتوائه على الكمية الأكبر من السكر، مما يعني حلاوة الطعم، بالإضافة إلى لونه الأفتح بالمقارنة مع السكر الذي يتم تصنيعه لاحقاً، أما الجزء المستخرج في المرحلة الثالثة والأخيرة فهو عسل غامق اللون وقليل السكر (بالإنجليزية: Blackstrap molasses)،

[١] كما يمكن إنتاج العسل الأسود باستخدام الذرة البيضاء (بالإنجليزية: sorghum)، أو الرمان، أو التمر، أو الخروب، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن إضافة ثاني أكسيد الكبريت إلى العسل الأسود كمادة حافظة تمنع فساده.[٢] فوائد العسل الأسود تحلية مناسبة لمرضى السكري صحيح أنّ العسل الأسود هو أحد مشتقات السكر، ويمد الجسم بالكربوهيدات مثل السكريات الأخرى، ولكن هضمه يتم ببطء أكثر من السكر العادي، وبالتالي فهو يساعد على الحفاظ على توازن مستوى السكر في الدم،

لذلك ينصح باستخدامه في خبز الحلويات.[٣] تقوية العظام يحتوي العسل الأسود على كمية مناسبة من الكالسيوم، الذي يلعب دوراً هاماً في تحسين صحة العظام، ويمنع هشاشتها، كما أنه مصدر جيد للنحاس، والحديد، والسيلينيوم التي تساعد على تحسين صحة العظام أيضاً.[٢] معالجة فقر الدم من أسباب ضعف فقر الدم الناتج عن عدم إنتاج خلايا حمراء كافية هو نقص الحديد في النظام الغذائي، والعسل الأسود هو مصدر جيد للحديد حيث تحتوي كل خمس ملاعق منه على 95% من الاحتياجات اليومية من الحديد.[٣] تنعيم الشعر من فوائد العسل الأسود أنه يمكن استخدامه لتنعيم الشعر المجعّد الأبيض أو المصبوغ، ولكن يجب عدم استخدامه لوحده بل مزجه مع الماء الدافئ، ثم تطبيقه على الشعر لمدة ربع ساعة، كما يمكن مزجه مع الشامبو، أو حليب جوز الهند للحصول على أفضل النتائج لشعر ناعم وجميل.[٣]

العسل الأسود هو العسل المستخلص من قصب السّكّر والذي ينتج في مناطق الصّعيد في مصر، ويتمّ إنتاجه بطرق خاصّة كغلي القصب بأواني فخاريّة لاستخراج هذا العسل الأسود وهو ما يسمّى بدبس السكّر، ويحتوي العسل الأسود على مجموعة من العناصر الغذائيّة المهمّة التي لها دور كبير في بناء جسم الإنسان وحمايته كالكالسيوم، والفسفور، والحديد، والمغنيسيوم، كما أنّه يحتوي على بعض الفيتامينات، ونسبة من الكربوهيدرات،

وأيضاً نسبة قليلة من الدّهون. فوائد العسل الأسود يقلّل امتصاص الجسم للسّعرات الحرارية نظراً لاحتوائه على مادّة البوليفينول وهي مادّة مضادّة للأكسدة، ممّا يجعل منه عنصراً غذائيّاً فعّالاً في حماية الجسم من السّمنة،

 

كما يستخدم ضمن برامج الحميات الغذائيّة. يحمي الجسم من الإصابة بالأنيميا أو ما يعرف بفقر الدّم الحاد، وذلك لأنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من الحديد وهو العنصر المسؤول عن زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدّم. يقلّل من خطر الإصابة بمرض السّرطان، وأمراض القلب والأوعية الدّمويّة، وذلك لأنّه يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادّة للأكسدة. يساعد على تخليص الجسم من آلام الصّداع، والشّعور بالتّعب والإرهاق،

وذلك لغناه بفيتامين ب6 واحتوائه على البانتوثنيك. يحافظ على التّوازن القاعديّ والحامضيّ للجسم، لأنّه يحتوي على كميّة كبيرة من عنصر البوتاسيوم، وهذا العنصر له دور في حماية القلب ومنع تقلّص العضلات. ينشّط الجهاز العصبيّ ويساعد على استرخاء الأعصاب والأوعية الدّمويّة، ويحمي من ارتفاع ضغط الدّم، وذلك لتوفّر عنصر المغنيسيوم فيه بكميّة جيّدة.
يساهم في حلّ مشاكل البشرة وتخليصها من حبّ الشّباب لاحتوائه على الّلاكتيك. يقوّي العظام لغناه بعنصر الكالسيوم، كما يعالج التهاب المفاصل وآلام الروماتيزم. يحتوي على عنصر الكروم، ونسبة قليلة من السكّر، ممّا يجعل منه غذاءً فعّالاً لتنظيم نسبة السكّر في الدّم، لذا فهو غذاء مناسب لمرضى السكّري. يخفّف تشنّجات الحيض، ويمنع تخثّر الدّم، ويحافظ على صحّة عضلات الرّحم، وذلك لتوفّر عنصريّ البوتاسيوم والمغنيسيوم فيه،

كما يعوّض جسم المرأة عمّا تفقده من الحديد خلال هذه الفترة لاحتوائه على نسبة مرتفعة من معدن الحديد، لذا ينصح بتناوله أثناء فترة الحيض. يساعد في علاج مشكلة الإمساك وخاصّة عند الأطفال، حيث يتمّ استخدامه في بعض المستشفيات من خلال خلطه مع الحليب في الحقن الشّرجيّة، كحقنة فوسفات الصّوديوم.

فوائد لسعة النحل

النحل هو نوع من انواع الحشرات حيث له ميزات وفوائد كثيرة ، ويسمى المجتمع الذي يتكون ويعيش فيه النحل بمملكة النحل حيث ان مملكة النحل تعتبر ذو قيمة كبيرة لما تقدمه من فوائد ولما تتمي به من ابداع ودقة ،

كما ان النحل يعد من المجتمعات الانثوية والسبب يعود بأن اغلب المتواجدين داخل الخلية او المملكة من الاناث ، كما انه لا يوجد غير ملكة واحدة في كل خلية ، ومن وظائف النحل من الذكور فقط تلقيح النحل من الاناث لتصبح شابة ،
ومن وظائف الشغالات في خلية النحل جمع الماء والرحيق وحبوب اللقاح ، بالاضافة الى حراسة الطائفة والدفاع عن المملكة ، كما انها تقوم ببناء الاقراص الشمعية والتي تخزن فيها العسل .

لسعة النحل،،مؤلمة لكنها مفيدة تعد لسعة النحلة الوسيلة التي تدافع بها النحلة عن نفسها عندما يقوم الإنسان أو الحيوان بالإقتراب منها أو من عسلها، حيث تقوم نحلة أو مجموعة من النحلات بمهاجمة الإنسان عند الإقتراب من العسل الموجود في خلايا مملكتها ،كما تعمل على لسع الحيوانات و الحشرات التي تأكلها أو تأكل عسلها،

لكن هذه اللسعة رغم ألمها،تعود بالفائدة على الجسم محتويات ١ فوائد لدغة النحل ٢ العلاج بلسعة النحل ٣ حساسية لدغة النحل ٤ حقيقة مهمة عن النحل و لسعته فوائد لدغة النحل تعمل لسعة النحلة تعمل على تنشيط الخلايا العصبيه الموجوده في الدماغ وذلك من خلال إرسال إشارات حسية تنتقل من مكان القرصة إلى الخلايا الحسيه الموجوده في المنطقة السفلى من الدماغ،

كما تؤدي هذه اللدغة إلى تنشيط الدوره الدموية والزيادة من عدد كريات الدم الحمراء مما يعطي أثراً في نشاط الجسم وحيويته،
و تعد هذه القرصة من أفضل الوسائل للتخلص من الوزن؛ فعندما تقوم النحلة بتوجيه قرصتها للهدف المقصود أو الضحية، فإنها تقوم بإفراز كمية من اللعاب الأيوني ويقوم هذا اللعاب بدوره بحرق جميع الدهنيات الموجوده في العضو المقروص،

فمثلا، لو كان العضو المقروص هو الذراع فإن اللعاب الموجود في مكان القرصة سيتنشر بشكل تدريجي في كافة أجزاء الذراع وبتالي يحرق مانسبته 99% من الدهنيات التي توجد في هذه المنطقة المستهدفة وإذا تعرض الجسم إلى أكثر من قرصه في نفس الوقت ،يحدث ما يسمى بتليف الجلد؛والمقصود به أن الجلد يصبح أكثر قدرة على مقاومةً البكتريا وأكثر تحملاً لدرجات الحرارة المرتفعة،

حيث يحدث ذلك في حالة كون جميع القرصات في مكان واحد،أما اذا تعددت أماكن اللسعات فيؤدي ذلك إلى تخثر الدم ؛أي تكون طبقة من الدم تكون أقسى من الدم العادي، مما يعطي الأوعيه الدمويه قدرة أكثر على مقاومة السموم و مكافحتها ،

وبالتالي مساعدة الكبد وتخفيف العبء عنه العلاج بلسعة النحل تعالج بعض الأمراض مثل آلام الظهر و الرقبة و بعض الأمراض المزمنة مثل مرض الروماتيزم بسم النحل و لسعته،حيث يقوم بعض الأشخاص المختصين بالإمساك بالنحلة و لدغ المريض بها عدة لدغات عند مكان الإصابة حساسية لدغة النحل يمتلك بعض الأشخاص حساسية من لسعة النحل يمكن أن تؤدي إلى الموت،
و بشكل عام هناك ثلاثة أنواع من هذه الحساسية، أولها الحساسية العادية التي تؤدي إلى الحكة و الورم الطبيعي مكان اللسعة ،و لا يعد هذا النوع من الحساسية خطيراً ، أما النوع الثاني هو ذلك الذي يؤدي إلى حدوث ورم كبير مكان الإصابة،و يعد هذا النوع خطيراً لكنه لا يؤدي إلى الموت.

أما النوع الثالث و الأخير هو ما يسمى بالحساسية الجهازية أو صدمة الحساسية و تبدأ عوارضها بعد دقائق من اللسعة مثل تورم الشفتين و تحسس في جميع أجزاء الجسم و إنخفاض في ضغط الدم مع دوخة و تقيؤ و غثيان و صعوبة في التنفس، و هذه الأعراض تهدد الحياة و تستدعي الإسعاف و النقل إلى المشفى في أسرع وقت حقيقة مهمة عن النحل و لسعته تموت النحلة بعد قيامها باللسع نتيجةً لحدوث نزيف داخلي في جسمها

فوائد شرب الزنجبيل بعد الاكل

الزنجبيل يعتبر الزنجبيل من أشهر التوابل التي تُستخدم حول العالم، حيث يُستخدم بكثرة في المطبخ الهندي والشرق آسيوي، وكذلك له العديد من الاستخدامات في المطبخ العربي. عُرِفَ الزنجبيل منذ القدم باستخداماته الطبيّة والعلاجيّة،

وفي وقتنا الحاضر يُستخدم الزنجبيل بعدّة طُرق حيث من الممكن إضافته مجفّفاً كمُطيّبٍ للأطباق المختلفة، أو استخدامه طازجاً، كما يمكن تحضيره كشراب بنقعه في الماء لعدّةِ دقائق وتناوله للحصول على فوائده المختلفة.
فوائد شرب الزنجبيل بعد الأكل يقي من السرطان يقي الزنجبيل من خطر الإصابة بسرطان الرئة والبروستات والقولون والثدي وسرطان البنكرياس والجلد؛ حيث يحتوي الزنجبيل على مركّب الجنجيرول الموجود في الزنجبيل الطازج ويمتاز بخصائصه المضادّة للبكتيريا وللالتهابات،

كما له دور في منع تكوّن الأورام، ومن الممكن تحضير شراب الزنجبيل من الزنجبيل الطازج للحصول على هذه الفوائد. يقلّل الوزن يدخل الزنجبيل في تصنيع العديد من المكمّلات الغذائيّة التي تساعد في عمليّة حرق الدهون،

وذلك لما للزنجبيل من خصائص تساعد في تسريع عمليّة الأيض وحرق السعرات الحراريّة، وزيادة الشعور بالشبع لفترات طويلة. يقلّل الشهيّة يقلّل شرب الزنجبيل من الشهيّة وبالتالي تقلّ كمية الطعام التي يحتاجها الجسم للشعور بالشبع ويقلّ استهلاك السعرات الحراريّة، مما يؤدّي لتقليل الوزن،

وقد وُجدَ بأن الأشخاص الذين يتناولون مشروب الزنجبيل بعد وجبة الطعام لا يشعرون بالجوع بعدها لمدّة تصل لأكثر من ست ساعات. تنظيم مستوى السكر في الدم يساعد شرب الزنجبيل على الحفاظ على مستويات السكر في الدم وتنظيمها،
وهو ما يؤثّر بشكل مباشر على التخلّص من الوزن الزائد، ويُحارب الشعور بالخمول الذي يمكن أن يصيب الجسم بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم، كما ويزيد من القدرة على التركيز،

لذلك يعتبر مشروب الزنجبيل بديلاً صحيّاً لمَشروبات الطاقة. يقلّل من ضغط العضلات يساعد تناول الزنجبيل في التخلّص من آلام العضلات التي تصيب الجسم بسبب المجهود البدني أو بعد القيام بالتمارين الرياضيّة، بالتالي فهو مشروب جيّد للرياضيين يساعدهم على العودة للتمرين بوقت قصير دون الشعور بالألم. يخفف من الحموضة المعوية عادةً ما تنتج حموضة المعدة عن ارتجاع الحمض للقناة الهضميّة أو بسبب مرض في المريء،
ومن الممكن علاج الحموضة بالزنجبيل بدلاً من استخدام الأدوية التي من الممكن أن تؤدّي لأعراض جانبيّة، إذ يمنع الزنجبيل ارتخاء العضلة السفليّة للمريء بالتالي يمنع ارتجاع الحمض للمريء ، كما ويعمل على قتل البكتيريا الضارّة التي تسبّب الحموضة. يقلّل أعراض القولون العصبي يساعد تناول مشروب الزنجبيل في التخلّص من الكثير من الأعراض التي ترافق القولون العصبي، حيث يعمل على التخلّص من الغازات والشعور بالانتفاخ، ويعالج المغص، ويعمل كمهدّئ فعّال للجهاز الهضمي.

 

فوائد مشروب الزنجبيل هناك العديد من الفوائد لمشروب الزنجبيل، ومنها:[٢] تخفيف الغثيان: واحدة من الفوائد المعروفة لشاي الزنجبيل هو أنَّ لهُ القدرة على مُكافحة الغثيان، ويُمكن شرب كوب واحد من هذا المشروب قبل السفر فهوَ يُساعد على منع الغثيان والقيء المُرتبط بدوار الحركة، أو بإمكانه التخفيف من أعراضه بشكلٍ ملحوظ وفعّال. تحسين وظائف المعدة: فهوَ يُساعد في تحسين عمليّة الهضم ويزيد من مقدرتها على امتصاص الطعام، وهذهِ الفوائد من شأنها أن تمنع التجشؤ والانتفاخ بعد تناول الكثير من الطعام، وفي بعض الحالات قد يكون لمشروب الزنجبيل فوائد لتخسيس الوزن.

الحد من الالتهابات: فهوَ يحتوي على خصائص مُضادة للالتهابات تعمل على مُعالجة مشاكل المفاصل والعظام، وبالأخص عندما تُصاب بالالتهابات. مُحاربة مشاكل الجهاز التنفُسي: فهوَ يُساعد في تخفيف الأعراض المُرتبطة بنزلات البرد، كالاحتقان وألم الحلق وغيرها من الأعراض، بالإضافة إلى أنَّ شُرب كوب من مشروب الزنجبيل يُساعد على التخفيف من أعراض الحساسيّة الموسميّة. تحسين الدورة الدموية:
فالزنجبيل يحتوي على الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التّي بإمكانها أن تُساعد في تحسين الدورة الدموية وتقليل فُرَص الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أنّه قد يعمل على منع تشكُّل الدهون في الأوعية الدموية، مِمّا يُساعد على منع النوبات القلبية والسكتة الدماغية. التخفيف من تشنُجات الحيض: فشُرب كوب واحد من مشروب الزنجبيل يعمل على تهدئة آلام الدورة الشهريّة بسبب خصائصه الاسترخائيّة.

أفضل وقت لشرب الزنجبيل= ليسَ هُنالِكَ وقتٌ مُحدد لشُرب الزنجبيل، ولكن في حال رغبة الشخص لفقدان الوزن على سبيل المثال، فمن الجيّد شُربه في الصباح الباكر وقبلَ تناول أي شيء آخر، لأنّهُ قد يعمل على سد الشهيّة، مِمّا يؤدّي لتناول كميّة أقل من الطعام وفقدان الوزن مع مرور الوقت. أمّا في حال رغبة الشخص لشُربهِ من أجل التخلُص من بعض المشاكل الصحيّة كالتهاب الحلق أو غيرها، فمن الجيّد شُربه قبلَ النوم ليُساعد على تهدئة الآلام والنوم براحة أكبر. كما يجب تجنُّب شُرب الزنجبيل أثناء فترة الحمل، لأنّهُ قد يؤدّي إلى الإجهاض بسبب خصائصه الحارّة التّي قد تؤدّي لتقلُصاتٍ في الرحم.[

اضرار زيت كبد الحوت

حبوب زيت كبد الحوت تُعتبر حبوب زيت كبد الحوت إحدى أنواع زيت السمك، ومصدره كبد سمك القد، وتوجد غالباً على شكل سائلٍ أو كبسولات، وتُعدّ غنيةً بفيتامين أ، وفيتامين د، بالإضافة إلى محتواها المرتفع من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

ولذلك يتم العثور على زيت كبد الحوت في العديد من المنتجات الطبيعية التي يتم تسويقها مكملات أوميغا 3. وتجدر الإشارة إلى أنّ حبوب زيت كبد الحوت قد لاقت رواجاً واسعاً في القرن الثامن عشر؛
حيث استُخدمت كمكمّلٍ غذائي للأطفال الذين كان لديهم نقصٌ في فيتامين د نتيجة قلّة تعرضهم لأشعة الشمس، والتي زادت من خطر إصابتهم بمرض الكُساح (بالإنجليزية: Rickets).

[١] أضرار حبوب زيت كبد الحوت تمتلك هذه الحبوب بعض الأضرار على الرّغم من فوائدها الكثيرة؛ حيث تُحذّر الأبحاث من خطر زيادة استهلاك الأسماك، وذلك بسبب السموم البيئية في الأسماك مثل؛ الزئبق، و مركب ثنائي الفينيل متعدد الكلور (بالإنجليزية: Polychlorinated Biphenyls)، والديوكسين (بالإنجليزية: Dioxins)، وغيرها من الملوثات الأُخرى، والتي قد تسبب أعراضاً جانبية، ولكن يجدر الذكر بأنّ عملية تصنيع الحبوب المُكمّلة تقلّل من خطر هذه السموم؛ حيث تتعرض هذه المكملات إلى عملية المعالجة والتي تخفف من نسب الملوثات فيها،

وبما أنّ هذه الحبوب تحتوي على كمياتٍ مرتفعةٍ من فيتامين د، فإن الإفراط في استهلاكها قد يسبب مشاكل صحيّة كعدم انتظام ضربات القلب، وفقدان الشهية، ونقصان الوزن، ومن الممكن أيضاً أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم مما يتسبب بارتفاع خطر تشكّل حصوات الكلى.

[٢] و من الأعراض الجانبية الأُخرى التي قد تسببها حبوب زيت كبد الحوت؛ الحرقة، والتجشؤ، والغثيان، ورائحة الفم الكريهة. كما قد تؤدي الجرعات العالية منها إلى زيادة مستويات الكوليسترول الضار في الدم، ومنع تخثر الدم، وتلف الجهاز المناعي.[١] فوائد حبوب زيت كبد الحوت توفر حبوب زيت كبد الحوت العديد من الفوائد الصحيّة، نذكرها فيما يلي:

[٣] التخفيف من الالتهابات: يُعتبر الالتهاب إحدى الوسائل الدفاعية في الجسم، لكنّ استمراره لمدّة طويلة قد يجعل منه التهاباً مزمناً، فيتسبب بالإصابة بالأمراض مثل: ضغط الدم وأمراض القلب. وتساعد أحماض أوميغا 3 في حبوب زيت كبد الحوت على تثبيط البروتينات المسؤولة عن حدوث الالتهابات المزمنة،

بالإضافة إلى مضادات الأكسدة في حبوب زيت كبد الحوت مثل: فيتامين أ و فيتامين د، اللذين يساهمان في تقليل الالتهابات من خلال الارتباط بالجذور الحرّة المسببة للأمراض و تحييدها. التحسين من صحة العظام:
حيث يبدأ الجسم في فقدان الكتلة العظمية بعد سن الثلاثين، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالكسور في وقت لاحق. ويُعدّ زيت كبد الحوت مصدراً غذائياً غنيّاً بفيتامين د، الذي يقلّل من فقدان العظام المرتبط بالسن؛ وذلك لأنّه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم الضروري لتقوية العظام، وتُظهر الدراسات أنّ أخذ مكملاتٍ من فيتامين د مثل زيت كبد الحوت يرافقه نظامٌ غذائيٌ مرتفعٌ في الكالسيوم، يمكن أن يقلّل من فقدان العظام بين البالغين،

وتقوية العظام الهشة في الأطفال. التخفيف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي: حيث لا يوجد حالياً علاجٌ لالتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid Arthritis)، ولكن تشير الدراسات إلى أنّ زيت كبد الحوت قد يقلّل من الآم المفاصل، ويحسّن من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

مثل؛ تصلب المفاصل وتورمها. وفي دراسةٍ أخرى شملت 58 شخصاً، كان هدفها التحقق ما إذا كان زيت كبد الحوت يقلّل من ألم التهاب المفاصل الروماتويدي بما فيه الكفاية لمساعدة المرضى على الحد من استخدام الأدوية المضادّة للالتهابات، وفي نهاية الدراسة تبيّن أن 39% الأشخاص الذين استهلكوا حبوب زيت كبد الحوت قد قلّ استخدامهم للأدوية المضادة للالتهابات بنسبةٍ تصل إلى أكثر من 30%.

الحفاظ على صحة العين: حيث تساعد أحماض أوميغا 3 وفيتامين أ في زيت كبد الحوت على توفير الحماية للعين من الأمراض كمرض الضمور البُقعي المرتبط بالسن (بالإنجليزية: Age Related Macular Degeneration)، والجلوكوما (بالإنجليزية: Glaucoma)، وغالباً تنتُج هذه الأمراض من الالتهابات المزمنة.

ففي إحدى الدراسات التي ضمّت 666 شخصاً، وجد الباحثون أنّ الذين يستهلكون أحماض أوميغا 3 الدهنية بشكلٍ أكبر، كانوا أقلّ عرُضةً للإصابة بمرض الضمور البقعي المُبكّر بنسبة 17%، وأقلّ عرُضةً للإصابة بمرض الضمور البقعي المُتأخر بنسبة 41%.
كما أنّ استهلاك نظامٍ غذائي مرتفعٍ بفيتامين أ قد يقلّل من خطر الإصابة بالضمور البقعي، والجلوكوما مقارنةً مع الأنظمة الغذائية التي تحتوي كمياتٍ أقلّ من فيتامين أ. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: فقد أشارت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يستهلكون الأسماك بانتظام يقلّ لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب. ويمكن أن يُعزى هذا التأثير إلى محتوى الأسماك المرتفع من أحماض أوميغا 3 الدهنية. فهي تساعد على الحدّ من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية (بالإنجليزية: Triglycerides) في الدم،

وتزيد من مستويات الكوليسترول الصحي، بالإضافة إلى أنّها تساهم في خفض ضغط الدم. وهذه كُلّها تُعتبر من عوامل الإصابة بأمراض القلب. وبالرغم من ذلك إلاّ أنّ تأثير حبوب زيت كبد الحوت في أمراض القلب يحتاج إلى مزيدٍ من الدراسات. القيمة الغذائية لزيت كبد الحوت يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في 100 غرام من زيت كبد الحوت:[٤] العنصر الغذائي القيمة الغذائية السعرات الحرارية 902 سعرة حرارية الدهون 100 غرام الأحماض الدهنية المشبعة 22.6 غرام الأحماض الدهنية الأحادية الكُليّة غير المشبعة 46.7 غرام الأحماض الدهنية المتعددة الكُليّة غير المشبعة 22.5 غرام الكوليسترول 570 مليغراماً فيتامين أ 30000 ميكروغرام فيتامين د 250 ميكروغراماً